تظاهرة « Inside Out »: السعادة قرار شخصي وليست أملا مستحيلا:

موعدنا هذه المرة مع تظاهرة « Inside Out « التي ستنعقد يوم 8 أفريل في سينما ABC في قلب العاصمة، في نهج ابن خلدون التي ينظمها » BIL: Banlieu Sud » المكونين من شباب صغار لم يتجاوزوا الثامنة عشر من العمر.

Inside Out هي مؤتمر غير رسمي (Non- Conférence) وهو مصطلح مألوف في مقالاتنا بوصف أننا قد غطينا سابقا العديد من هذه التظاهرات. ولكن الجديد والمختلف في هذه التظاهرة هو موضوعها الرئيسي الذي اشتق من فيلم الشهير Inside Out الذي يروي قصة مشاعر الفرح والغضب والتقزز والخوف والحزن التي تسكن عقل كل شخص فينا. هذه المشاعر التي تتظافر في عقل رايلي المراهقة الصغيرة التي تعاني حالة غربة في واقعها الجديد بعد انتقال عائلتها من مدينتها الحبيبة إلى مدينة أخرى غريبة عنها وليس لها فيها أصدقاء. فتتحد هذه الشخصيات الصغيرة لتجد حلا يجعل رايلي تحتفظ بذكرياتها الأساسية السعيدة ويمنحها السعادة مرة أخرى.

ربما من أجل ذلك اشتق اسم هذا الفيلم ليمنح لهذه التظاهرة، إذ أنها تظاهرة تحاول منح السعادة والفرحة للمشاركين فيها، عبر مداخلات كوميدية متعددة نذكر من بينها جعفر القاسمي، وديو « هاك معايا » وغيرهم من المتحدثين الذين قرروا إثراء هذا اليوم بمداخلاتهم.

برنامج التظاهرة لا يقتصر على المتحدثين فقط، بل هناك مداخلات موسيقية مختلفة، مثل حضور Dj Danger و third Rave وSoul Food وهي فرق معروفة في الأوساط الشبابية ويتابعها العديدون.

وبالتحدث عن النادي المنظم لهذه التظاهرة، نذكر أنه قد تأسس سنة 2016 بناء على فكرة فراس سلامة الشاب ذو 17 ربيعا. وقد خاض عدة تجارب مع عدة نوادي، وقام بتنظيم عدة تظاهرة مماثلة منها تظاهرة « القائد الذي فيك the leader in you  » وقد كانت في افريل 2017 وحضر فيها ما يقارب 400 شخص، بالإضافة إلى تظاهرات موسيقية منها عرض « سكيزوفرانيا » وعرض « زنزانة » الذي حضر فيه ما يفوق 700 مشارك في أكتوبر الماضي. وقد تحصل هذا النادي على تصنيف أفضل نادي شبابي ل BIL سنة 2017.

إن هذه التظاهرات التي تتوالد يوما بعد يوم، مؤثثة فقط عبر الشباب ومنهم تجعل لنا أملا فعلا في تونس العزيزة، تونس التي تستمر في ولادة مثل هذه النجوم الصاعدة التي لا تفعل سوى أن تضيف إلى واقعنا شيئا من النور والأمل، ونختم في النهاية كما اعتدنا: « لنا الفن والثقافة كي لا يقتلنا عفن الواقع، لنا الفن واثقافة كي نضيف إلى الحياة شيئا من الحياة… »

فريق راديوشن

غادة بن صالح