عشرون طريقة لحفظ الوقت…

كيف نستطيع أن نكتب يوميا؟ كيف نستطيع أن نخلق عملا من العدم؟ كيف نستطيع أن نكون ناجحين؟ كيف يمكننا التغلب على نسق الحياة السريع ومجاراته والنجاح رغم ذلك؟ كيف يمكننا أن نتغلب على نقص الإمكانيات أو كل العراقيل التي يمكن أن تعترضنا؟ كيف يمكننا أن نكون إيقونات في عصر les autocollants  و emojis ؟

يمكننا أن نكون كل ما نريده حتى لو كنا نسكن في حفرة في أعماق كينيا، أو في أتعس مكان على وجه الأرض. من أجل ذلك جمعنا لكم أهم قواعد طبقها أشخاص ناجحون ووضعها دكاترة في هذا المجال، واستمروا في تطبيقها (ونحن منهم)، ربما ستكون لكم دستورا جديدا ابتداء من اليوم:

  1. قرر ماهو مهم حقا، لأنه بعد 5 سنوات، 80بالمائة مما تفعله اليوم ليس إلا عملا مجهدا وليس إلا سخافات (نحن نتحدث هنا عن المشتتات التي لها الفضل في إضاعة جل وقتك من نوع تجاهل دراستك وعملك والاهتمام بتدوين ما لن تفعله على صفحاك في الفايسبوك وحصد اللايكات التي لن تضمن لك مستقبلك أو استقلالك أو حتى قيمتك كبشري…)
  2. الأكل، النوم، وممارسة التمارين الرياضية تساعدك على مضاعفة انتاجك، لأنها تضاعف التركيز، الحماسة والطاقة. نحن هنا لا نشجعك على أن تتحول إلى وحيد القرن أو حيوان الكوالا، بل اصنع روتينا يوميا لجسدك لتحريره من الخمول والطاقة السلبية.
  3. قاعدة الدقيقتين: إذا كنت تستطيع فعل شيء في دقيقتين مثل الرد على ايميل أو قضاء حاجة في البيت فافعله حالا. لأنك حين تخطط لفعلها فيما بعد، ما بين تذكره وفعله سيأخذ منك ذلك دقائق أو ربما أكثر
  4. قاعدة الخمس دقائق: إن أفضل علاج ضد المماطلة، هو أن تضع هدفك في أن تنهي عملا مهما أو مضجرا، أو شاقا في خمس دقائق، ذلك سيدرب عقلك على الاستمرار في العمل دون انقطاع إلى أن تنهيه رغم أنفك.
  5. إذا أردت أن تكون جيدا في شيء ما، فافعله كل يوم، حتى في أيام العطل أو حتى يوم القيامة، لا استثناءات
  6. وطن عادات جيدة من نوع أقصاء جميع من يسبب لك طاقة سلبية، من نوع الأشخاص الذين يشتكون بسبب وغالبا بلا سبب.
  7. إذا كانت ذاكرتك مخزية ومريعة، اخرج كل شيء من رأسك واكتبه على دفتر، ضعه في قائمة ما ستفعله، على هاتفك على تطبيق سيري، تحدث إلى قطتك، تصرف، المهم لا تتركه داخل رأسك
  8. أنت تحتاج انظباطا وهذا الانظباط يعني شيئين، خطط ليومك واكتب تلخيصا صغيرا يوميا هذا سيجعلك تربح ساعات عبر تفادي الأخطاء التي ارتكبتها وعدم إعادتها في المرة القادمة.
  9. لمدة ثلاثين دقيقة لا تفعل الا ما عليك فعله، لا هواتف ولا اتصالات ولا فايسبوك ولا تتحدث إلى الناس ولا تهرب من البناية في حالة حدوث حريق،  ولا تخرج من عرفتك حتى لو نزلت صاعقة من السماء. لا تفعل أي شيء إلا أن تعمل!
  10. ارتد دائما سماعات أذنيك، حتى لو لم تكن تستمع إلى الموسيقى فهذا سيكفيك شر ازعاج الاخرين لك الذين سيخشون التحدث إليك حينما يرونك في قمة التركيز.
  11. لا تقرأ ايميلك أول شيء في الصباح ولا في المساء، حاول أن تقرأه 3 مرات في اليوم، 11 صباحا، ال2 مساء وال5 مساء، وحاول تنظيف إيميلك أو على الأقل تنظيمه وتبويبه في ملفات واضحة وملونة
  12. لا تكن دائما متوفرا للجميع، انه عملك ثم عد للإجابة على الاتصالات
  13. قسم انشطتك بين أنشطة « يجب أن أفعل ذلك »، وأنشطة « أستطيع أن أفعل ذلك » وابدأ بالأهم دائما، القاعدة الذهبية، الأهم قبل المهم
  14. « سوف » السحرية، هذه ال »سوف » هي نكبة أغلب الشعوب العربية، عليك أن تعرف أن « سوف » لن تدفع معلوم كراء بيتك ولن توفر حياة جيدة لأطفالك، لن تجعلك تنجح فيي دراستك ولا في حياتك، هي ليست عصا « هاري بوتر ». أصلا عليك أن تعرف أن « هاري بوتر » هو شخصية خيالية وأن كاتبة الكتاب ج.ك. رولينج » لم تعتمد « سوف » كي تصير الآن من أغنى وأشهر الكتاب في العالم. تخلص من « سوف » وعوضها ب »الآن ».
  15. اسأل نفسك دائما، ماهو أفضل وأقوى شيء يمكنني فعله الآن وابدأ بفعله مباشرة.
  16. الضغط يمكن أن يصنع معجزات، ضع نفسك تحت الظغط وانظر إلى إبداعاتك
  17. عقلك يحتاج إلى الراحة، وأحيانا الذهاب لمشاهدة حلقة من مسلسلك المفضل أو فيلم شيق، يمكنه أن يحفزك بطريقة لا يمكن لأفضل محادثات Ted أن تفعله
  18. احذف، قل لا، وتجاهل، كثير من الناس سيكرهونك من أجل هذا ولكنك ستملك الوقت لتفعل كل ما تريده. هل تظن أنك ستندم خلال عشرين سنة على عدم فعلك لشيء سيستفيد منه شخص لا تهتم له فعليا فقط لكي تكون محبوبا أو كي ترضى عنك الجماهير؟ على الاطلاق، إذن تجاهل غير المرغوب فيهم وانطلق في مسيرتك دون ندم.
  19. اقرأ كل ما سبق جيدا وبتمعن
  20. اغلق الانترنت الآن وأبدأ في تطبيق هذه القواعد، فالحياة لا تنتظر أحدا!