العُمر في كوريا: ليس مجرّد رقم تقوله!

عندما يولد الطّفل في كوريا الجنوبية يوم 31 ديسمبر فإنه سيتمّ السنتين بعد يوم فقط.تختلف طريقة احتساب العمر الكورية عن طريقة الاحتساب العالمية المتعارف عليها.ستجد نفسك أكبر بسنة أو اثنتين وفقا للصيغة الحسابية الكورية.

بكلّ بساطة، يولد الطّفل و قد بلغ من العمر سنة جنينية قضّاها في رحم أمّه مذْ أن كان نطفةً إلى حدود نشأته وولادته.لا بأس أنْ يحتفل يوم ولادته بعيد ميلاده بصفة دورية إلّا أن هذا الاحتفال لا يمسّ من عمره الكوري ساعة واحدة أي لا يضيف ولا ينقص

لأنّ العمر الكوري لا يقع احتسابه وفقا لتاريخ ميلاد الشخص بل تزامنا مع بداية سنة ميلادية جديدة أي يوم 1 جانفي.في هذا اليوم يضيف الكوريّون كافّة إلى أعمارهم سنة واحدة .

والعمر مهم في الثقافة الكورية.هو ليس مجرد رقم تقوله عندما تسأل عنه وهو لا يحدد رشدك أو نضجك الكافي للقيام بشيء كأن تدخّن السجائر أو تقود السيّارة.إنّه أمرٌ أعمق من ذلك و هو يختزل مجموعة تفاعلات اجتماعية و تعاملات و بعبارة أدقّ سنسمّيه “السياق العمري”.على الفرد الكوري أن يحدّد السياق العمري للأفراد المتواجدة حوله.وعليه و الحال تلك أن يستعمل لغة مختلفة مع كل فئة عمرية.سيعلم الأفراد الكوريون المتواجدون في نفس المقهى الشخص الذي يستوجب عليه أن يسبق في دفع ثمن القهوة مثلا و يفرض السياق العمري المفردات التي يشار بها إلى الأفراد الأكبر و الأصغر سنّا في حضورهم أو غيابهم.

طريقة احتساب العمر الكوريّ تتمّ كالتالي:(السنة الحالية-سنة ميلادك) + 1 سنةيعتقد البعض أن هذا الاختلاف يعود لثقافة تكرّس احترام الأم و الأمومة بصفة عامة و الإقرار بأهمية الحياة التي قضاها الجنين في رحم أمّه .ومهما يكن من أمر تبقى وجهة النظر الكورية متفرّدة لأن العالم أجمع يعترف نظريّا بالمقولة التي تقرّ أن العمر هو مجرد رقم وهو حالة فكريّة لذا لن يتغيّر الكثير إذا كنت أكبر بسنة أو اثنتين ممّا أنت عليه بالفعل.

فريق تحرير راديوشن – هبة النيفر

الصورة لعلي الزوهري من مملكة الإمارات العربية المتحدة الفائزة بالمركز الرابع من جائزة حمدان بن محمد آل مكتوم للتصوير الفوتوغرافي